اتصل بنا

علاج التصلب المتعدد في الهند

علاج التصلب المتعدد في الهند: 

 

يعتبر مرض التصلب المتعدد احد اضطرابات الجهاز العصبي الشائعة و يصيب عادة الاشخاص في منتصف العمر ، بالرغم من أن مسببات المرض لا تزال غير معروفة إلا أن العلماء يؤكدون ان هناك عوامل بيئية غير محددة بعد تؤدي  الى الاصابة بالتصلب المتعدد في الاشخاص ذوي القابلية الوراثية للمرض.

يحدث المرض بسبب استجابة مناعية غير طبيعية بواسطة الجهاز المناعي للجسم ضد الجهاز العصبي المركزي و الذي يضم (الدماغ، النخاع الشوكي و العصب البصري). الاجسام المضاده التي تحفز الجهاز المناعي ضبط الجهاز العصبي في هذا المرض لا تزال غير معروفة.

توجد بالجهاز العصبي المركزي شبكة من الخلايا العصبية تسمى" عصبونات" ، تقوم هذه العصبونات بنقل المعلومات من الدماغ إلى أعضاء الجسم الأخرى هذه العصبونات مغطاة من الخارج بمادة عازلة تسمى بطبقة المايلين "myeline sheath "عندما تتضرر هذه الطبقة تكون ندبات او تتصلب لتعطي أعراض المرض.

هناك 4 مسارات مختلفة للمرض و قد يكون خفيف، متوسط، او شديد.

اعراض التصلب المتعدد كثيرة و لا يمكن توقعها و تختلف الأعراض و الصورة المرضية من مريض للآخر و تتأرجح من فترة للأخرى. بعض الاعراض الشائعه تتمثل في:

• الفتور العام

•الخدر أو التنميل

•الضعف في أحد الأطراف

•الشعور بالدوار

•صعوبة في المشي

•تيبس الجسم

•مشاكل النظر

•اضطرابات المثانة

•صعوبة التحدث و البلع

•رجفة اليدين ،صعوبة التنفس، التشنجات و الحكه

•الصداع،  فقدان السمع

•التهابات المسالك البولية المتكررة بسبب اضطرابات المثانة

•قرح السرير بسبب عدم الحركة

•الإكتئاب

 

التصلب المتعدد: CCSVI

هو حالة مزمنة تحدث نتيجة تضيق شرايين العنق و الصدر و التي تصرف الدم من الدماغ و الحبل الشوكي إلى  القلب. عندما يقل أو يتوقف سريان الدم إلى القلب ؛يتراجع الدم إلى  الدماغ والحبل الشوكي مؤديا إلى نقصان الأكسجين و تراكم الحديد . السريان العكسي للدم يؤدي لحدوث وذمة دماغية (تجمع السوائل بالدماغ) مما يؤثر على الأغشية المغلفة للدماغ Blood brain barriers) بصورة كبيرة. عدم قدرة الدم على السريان بالسرعة الكافية يؤدي إلى ردة فعل مناعية حيث يحدث تورم يعيق عمل الدماغ و طبقة المايلين المغلفة للأعصاب.

توسع الأوردة المتضيقة يساعد في سلاسة مرور الدم ،مما  يقلل الضغط الناتج عن تراجع الدم عكس مساره و يقلل الإلتهاب المناعي و هو السبب الأساسي لتضرر الدماغ و طبقة المايلين .

الطريقة المعتادة المستخدمة في علاج التصلب المتعدد تتضمن بعض الأدوية التي تتناول عن طريق الفم و التي تقلل من الإمراضية و الإنتكاسات بالإضافة لإعادة التأهيل كالعلاج الطبيعي أو العلاج المهني.

بالرغم من أن العلاجات توفر للمريض بعض التحسن إلا أنها لا تستطيع علاج الأضرار التي حدثت مسبقا ، و على المريض التعايش معها مدى الحياة.

مؤخرا كل حالات التصلب المتعدد تم ربطها بحالات مزمنة تسمى ب Chronic Cerebrospinal Venous Insufficiency  _ CCSVI   أو اعتلال الأوردة الدماغية و الشوكية المزمن.

 

العلاج بالخلايا الجذعية للتصلب المتعدد:

حاليا لا يوجد علاج محدد لمرض التصلب المتعدد و لكن يحاول العلماء إستخدام الخلايا الجذعية للمريض نفسه لتنظيم و قيادة الجهاز المناعي للتمييز بين أنسجة الجسم و الأنسجة  الغريبة فتقلل بذلك من عملية التدمير الذاتي لطبقة المايلين.  هذه الخلايا الجذعية يمكن أيضا  أن تساعد في إعادة  إنتاج العصبونات المفقودة وتسهيل إرسال الإشارات العصبية.

ادفانسلس (Advancells) متحمسة للإمكانات المذهلة للخلايا الجذعية في علاج العديد من الأمراض. نحن بإستمرار نقوم بتحديث المعرفة و التقنية لتناسب كل مريض على حده. مبدؤنا  الأساسي هو إيقاف تطور المرض وتسهيل نوعية الحياة لحد مقبول.  يهمنا توفير علاج آمن عبر عملية نقل الخلايا الجذعية الذاتية  (اي مستمده من نخاع العظم أو  النسيج الدهني للمريض نفسه او الاثنين معا).

  نتائج العلاج بالخلايا الجذعيه لمرض التصلب المتعدد :

14 ذكر و 36 انثى تم علاجهم من التصلب المتعدد بواسطة الخلايا الجذعية. بعد العلاج قاموا بملأ الإستبيانات:

العمر المتوسط للمرضى كان حوالي 48 سنة قبل بدأ العلاج و استمر العلاج في المتوسط مدة خمسة أشهر.

تم رصد تحسن في 25 حالة مرضية بينما لم يحدث أي تحسن في 18 مريض و حوالي 7 مرضى تطور عندهم المرض بشكل طبييعي.

68.8 % من المرضى أفادوا بوجود تطور في قوة العضلات بينما 78.9 % أفادوا بوجود تيبس في الاطراف .55.6 % أفادوا بوجود قدرة أفضل في التحكم بالأطراف. 50% و 25% تمكنوا من الوقوف لوحدهم و السير دون مساعدة .

كما وضحت الدراسة وجود تحسن في النظر بنسبة 57.1%  بينما 47.1%  و  28.6 % على التوالي اكدوا وجود تحسن في التحكم بالمثانة و الأمعاء.

الأسئلة المتكررة :

1 /لماذا يصعب تشخيص التصلب المتعدد؟

يصعب تشخيص التصلب المتعدد خاصة في مراحله الأولى لأن أعراضه لا تكون حكرا على مرض التصلب المتعدد بل تشترك مع أمراض عصبية أخرى.  وتكون الأعراض في البداية مؤقتة ولا تسبب ضرر واضح فيسهل بذلك تجاهلها.  بالإضافة

الى عدم وجود فحص مخبري محدد لتشخيص التصلب المتعدد عدا عن تصوير الرنين المغناطيسي .

2 / هل تصلب المتعدد معدي ام وراثي؟

التصلب المتعدد ليس بمعدي كما لا يتم توريثه بصورة مباشرة. الدراسات تشير إلى إشتراك عوامل وراثية و عوامل بيئية في حدوث المرض .الأبحاث تشير إلى أن  الأشخاص ذوي القابلية للإصابة بالمرض  قد يمتلكون عوامل جينية أسرية و لكنهم يجب أن يتعرضوا لعوامل بيئية معينة ليحدث لديهم المرض .العلماء لا زالوا يبحثون عن الجين المسبب للمرض.

3/ هل مرض التصلب المتعدد قاتل؟

عموما هو لا يعتبر مرض قاتل و لكن نوعية الحياة لدى المرضى تتأثر بشكل كبير جدا. فلا يوجد حتى الآن علاج معين معروف يقلل معاناة المرضى و لكن هناك أمل كبير في استخدام الخلايا الجذعية لعلاج المرض.

4/هل يمكن للعلاج بالخلايا الجذعية شفاء الأضرار التي حدثت مسبقا نتيجة التصلب المتعدد ؟

نعم . الخلايا الجذعية هي الخلايا الأم و بإمكانها التحول لعدة أنواع من الخلايا المختلفة و قد تم عزلها من نخاع العظم أو النسيج الدهني للمريض و تعديلها بصورة بسيطة ثم إعادة زرعها بجسم المريض لتقوم بتحفيز الجسم لتكوين عصبونات جديدة. أيضا الخلايا الجذعية فعالة في تعريف الجهاز المناعي بأنسجة الجسم فلا يتم تدميرها.

ما المتوقع من العلاج بالخلايا الجذعية؟؟؟

العديد من المرضى بعد علاج الخلايا الجذعية أدلوا بالتالي:

-تحسن سريع في الحالة النفسية و العاطفية

- تحسن مبكر من حيث نقصان الضعف و زيادة الطاقة و تحسن الشهية والمزاج

- بعض المرضى افادوا بوجود تغيرات نفسية جسدية عميقة مثل نقصان الإكتئاب و الرهاب و القلق, زيادة الثقة بالنفس, زيادة السعة الإستيعابية و التركيز

- خلال فترة المتابعة العديد من المرضى أفادوا بإستعادة النظر بشكل كامل , الإتزان النفسي و الجسدي و اختفاء الإكتئاب تماما.

- المرضى المصابين بالتصلب المتعدد الأولي المتطور أدلوا بتوقف المرض تماما.

- بالرغم من ذلك فإن استعادة عمل الجهاز العصبي المركزي بالكامل هي عملية طويلة الأمد و تحتاج لصبر و ربما لإعادة العلاج إذا تطلب الأمر.

 

 


nivesh

Testting message

test

Testing proccess for comments