اتصل بناimage

علاج امراض العين بالخلايا الجذعية في الهند

image

علاج امراض العين بالخلايا الجذعية في الهند :

 

العين البشرية هي عضو مهم و معقد من أجسامنا مليئ الأعصاب، العدسة، السائل..الخ. هذا الجهاز يعطينا القدرة على تصور العالم  بمختلف الألوان والأشكال والأبعاد. استنادا إلى مبدأ الانعكاس والانكسار. في أعيننا، والعديد من المكونات الرئيسية تعمل في ان واحد لالتقاط ونقل الصورة إلى الفص القذالي في الدماغ عبر الأعصاب البصرية.

 

الخلايا المستقبلة للضوء، موجودة في أعيننا لتوليد النبضات العصبية لتمييز الصور الملونة مع الصور الأبيض والأسود. المعلومات منفصلة من العين اليسرى واليمنى، يتم إرسالها إلى الدماغ عبر هذه النبضات العصبية. ثم يتم الجمع بين هذه المعلومات من قبل الدماغ لتحديد المسافة وعمق الصورة من أجل تصور كامل ثلاث صور ثلاثية الأبعاد.

يتم التحكم في حركة العضلات صعودا وهبوطا من العين عن طريق العضلات المستقيمة الأعلى والأدنى، في حين أن الحركة الجانبية والبقاء في مستوى وينظم بمساعدة من وسطيه من العضلات المستقيمة الجانبية. هذه العضلات  بدورها تعمل  بمساعدة الأعصاب  المحركه للعين من أجل منع وقوع الضرر والاحتكاك من هذه الحركات، يتم ذرف الدموع التي تم كبتبها في الغدد الدمعية، التي يمكن أن تحسن من التشحيم، وإزالة الأجسام الغريبة ومنع العدوى البكتيرية.

 

الشذوذ الوظيفي في أي من المكونات الموضحة أعلاه قد يسبب مشاكل خطيرة في العين. وإذا تم تجاهلها، قد يؤدي تدريجيا إلى فقدان البصر. وهكذا، وهناك بعض أمراض العيون مثل اعتلال الشبكية أو بعض أشكال أمراض القرنية، التي يمكن أن تكون مثيرة للقلق للغاية بالنسبة لبعض المرضى. حيث أن بعض الشروط الأخرى يمكن أن تكون دقيقه بحيث يمكن علاجها بشكل روتيني من قبل طبيب العيون.

 

 اضطرابات العين، التي يمكن علاجها عن طريق زراعة الخلايا الجذعية :


• قصر النظر
•  تحلل البقعة الصفراء
• اعتلال الشبكية
• الزرق
• إصابات العين

 

الاسم الأكثر شيوعا لضعف النظر هو قصر النظر. هذه المشكلة تحدث حالة تصور في آلية الانكسار، حيث أن الأشياء القريبة تبدو واضحة للعيان، ولكن الأشياء البعيدة لا تأتي إلى التركيز السليم. بشكل عام،  يمكن أن تكون مرتبطة مباشرة مع كرة العين طويلة أو الكثير من انحناءات القرنية، بحيث  ان أشعة الضوء التي تدخل إلى العين لاتكون متركزة بشكل صحيح. هذا النوع من القصور هو شائع جدا بين أطفال المدارس والمراهقين.

 

البقعة هي الجزء الأكثر حساسية في شبكية العين. تقع في الجزء الخلفي من العين وتتكون من عدد من الخلايا الحساسة للضوء كما تدعى المستقبلات الضوئية. هذه الخلايا هي المسؤولة مركزيا للرؤية واضحة وضوح الشمس. نظرا لعدد من عوامل الخطر مثل العمر والتاريخ العائلي والتدخين هذه الخلايا تبدأ في الموت مما تسبب في تدهور تدريجي في البقعة. عند البقعة المتضررة. تظهر نظره ضبابية، مشوهة أو مظلمة. ويصنف هذا المرض أساسا في شكلين.

التكنس البقعي الجاف  يشخص عندما تبدا بقع صفراء تدعى "البراريق" بالظهور علي البقعه اللتي تشير الى تدهور الانسجه .

التكنس البقعي الرطب  يشخيص عندما تبدأ الأوعية الدموية الجديدة المتنامية تحت شبكية العين تسرب الدم والسوائل. فإن الشكل الرطب من المرض يخلق البقع العمياء المظلمة في الرؤية المركزية.

اعتلال الشبكية أو التهاب الشبكية الصباغي، هو الأكثر شيوعا ويحدث تدريجيا، اضطراب التنكسية التي تؤثر على شبكية العين.  يؤثر بصفة خاصة، على الخلايا الحساسة للضوء في شبكية العين المعروفة باسم العصي والمخاريط. اللتي ترسل المعلومات إلى الدماغ حول كل التفاصيل الدقيقة من التصور الخاص  بمساعدة الأعصاب البصرية. يتميز التهاب الشبكيه الصباغي  بالتغيرات في الصبغة بسبب الفساد الناتج من الأعصاب البصرية. وهذا بدوره يرتبط مع ترقق الأوعية الدموية لشبكية العين ويخفض من الطلب على إمدادات الدم إلى حد كبير. غالبا هذا الاضطراب  ذو صلة  بالخلل جيني. ويعتقد أن من العديد من الجينات المسؤولة عن سير العين الطبيعي، وان جين واحد مشوه يمكن ان يتسبب بهذا النوع من التشوهات في شبكية العين.

 

الجلوكوما هو مرض مزمن يصيب العين ويمكن ان يتسبب في التدمير التدريجي للأعصاب البصرية مما يؤدي إلى العمى الذي لا رجعة منه إذا تركت دون علاج. الأعصاب البصرية تحمل صورة من الشبكية إلى الدماغ لتمكننا من تصور الصورة. والجلوكوما، يمكن أن تصنف على نطاق واسع : الزرق ذو الزاوية المفتوحة ,والزرق ذو الزاوية  المغلقه بناء على تشريح الغرفة الأمامية للعين، وتصنف اكثر مع الاضطراب الاولي والثانوي.

 

• الزرق ذو الزاويه المفتوحه: - هذا هو الشكل الأكثر شيوعا من  انواع الجلوكوما، ويرتبط مع انسداد زاوية تصريف العين المفتوحة من العين، مما يؤدي إلى زيادة ضغط العين وبالتالي الإضرار بالأعصاب البصرية.
• الزرق ذو الزاوية المغلقه: - وينتج عندما تصبح زاوية التصريف للعين ضيقه او انسدت تماما. في هذه الحالة يمكن أن تعامل على أنها حالة طبية طارئة. الأعراض المرتبطة به وتشمل ألم شديد في العين، عدم وضوح الرؤية، والصداع،  هالات قوس قزح حول الضوء، والغثيان والقيء.

 

اصابات العين

 

تتكون من سطح العين طبقه رقيقة، قبة شفافة تدعى القرنية. وتغطي القرنية والقزحية كاملة والبؤبؤ . أول شعاع من الضوء الذي تعكسه اي صورة، يصيب القرنية. و هو أكثر جزء عرضة للإصابات. وهناك أسباب مختلفة من إصابات العين مثل الغبار، جسم غريب مثل المعادن أو الرمل، ظفر، او مخلب حيوان قد يسبب الضرر. وخدش بسيط أو خدش القرنية قد يؤدي الى تقرحات القرنية، دون أن يلاحظها أحد لفترة طويله من الزمن.

 

بالإضافة إلى مشاكل في العين الرئيسية المذكورة أعلاه. هنالك بعض المشاكل الشائعة الأخرى هي كما يلي:

 

• الظفرة: - نمو حميد غير سرطاني

• رهاب الضوء: حساسية خفيفة
• المتصلبة: - التهاب الصلبة
• تحدمية: - مجموعة من الدم في العين
• التهاب العصب البصري: -  التهاب شديد في العصب البصري
• أفضل المرض: - افضل المرض، يطلق على الشكل البقعي الضموري، هو عادة اضطرابات جسمية مهيمنة (اضطراب وراثي)،  كلاسيكيا تعرض في مرحلة الطفولة مع ظهور بقع من اللون الأصفر أو البرتقالي الآفة البقعة.

 

وطرق العلاج التقليدية غير الناجحة تتسبب في عكس الأضرار التي لحقت الأنسجة. ولكن مع التقدم الكبير في مجال الخلايا الجذعية، فمن الممكن الآن اعادة الرؤية العادية باستخدام عملية سهلة وطبيعية.

 

الخلايا الجذعية هي الخلايا المعزوله من الجسم،  قادرة على التمييز إلى أنواع عديدة من الخلايا إذا وجهت عبر القنوات المناسبة. وهكذا، فان الخلايا الجذعية المعزولة من الأنسجة الخاصة بك مثل نخاع العظم أو الأنسجة الدهنية يمكن أن تستخدم عبر قناة خلايا القرنية، والخلايا المستقبلة للضوء، الأعصاب البصرية، وخلايا العضلات ...الخ في العين لاستعادة وظيفتها الطبيعية .

 

العلاج بالخلايا الجذعية


العلاج بالخلايا الجذعية لاضطرابات العين:


يتم التعامل مع المرضى الذين يعانون من مختلف الأمراض المتعلقة العين عن طريق زرع الخلايا الجذعية  خلف المقلة أو أي طريقة أخرى فعالة للحصول على أقصى قدر من التغطيه , نتطلع لافاق هائلة من الخلايا الجذعية في علاج الأمراض المختلفة، وبالتالي لدينا  تحديث مستمر بالمعرفة والتكنولوجيا لتتناسب مع مواصفات فريدة من نوعها لكل مريض. الهدف الرئيسي دائما وقف تقدم المرض وتحسين نوعية الحياة إلى حد كبير. نحن نتعهد دائما لتقديم انماط المعالجة الآمنة، من خلال تقديم "الخلايا الجذعية ذاتيه من الخلايا الخاصة بك نسيج نخاع العظم / الانسجه الدهنية".

 

 نتائج العلاج بالخلايا
اثبتت النتائج ان العديد من المرضى الذين خضعوا للعلاج معنا اظهروا تحسن في البصر وكذلك حركة العين. 

الأسئلة الأكثر شيوعا

 

هل  هناك حاجة إلى فحص روتيني لعيني؟

نعم، فمن المستحسن دائما التحقق  من عينيك على أساس منتظم. يجب على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين الفئة العمرية 20-39 اجراء الفحوصات على أعينهم بعد كل 3-5 سنوات. في حين أن البالغين بين الفئة العمرية 40-64 يجب عليهم الفحص عن اعينهم بعد كل 2-4 سنوات. في حالة كبار السن فوق 65 سنة من العمر، وينبغي أن تكون زيارة طبيب العيون مرة واحدة كل عام. بغض النظر عن الفئات العمرية،  بعض الاشخاص المهددين بمخاطر عاليه يجب عليهم زيارة طبيب العيون مرة واحدة في السنة مثل مرضى السكري، ذوي التاريخ عائلي قوي من الزرق، والأشخاص المصابين بمرض الإيدز الخ.


هل العمل على شاشة الكمبيوتر أو الجلوس بالقرب من شاشة التلفزيون تضر بعيني؟
لا، ليس هناك حتى الآن أي دليل علمي على أن هذه الشاشات تصدر الأشعة التي يمكن أن تكون ضارة للعيون، ولكن العمل لساعات طويلة يمكن أن يكون ممل، وبالتالي غالبا ما يكون من المفيد أن تأخذ راحة دورية.


في بعض الأحيان أنا الاحظ بقع أو عوامات غير مكتمله الظلمة خاصة على السطح الأبيض، وهذا  ما يدعو للقلق؟


 مشاكل العيون الشائعة التي تدل على مؤشرات  خلل في شبكية العين أو القرنية. ومن المستحسن دائما لزيارة الأطباء في أقرب وقت ممكن.


لماذا توجد  صعوبة في القراءة بدون النظارات؟
القدرة على التركيز على الأجسام القريبة تتناقص مع التقدم في العمر، ويشار إلى بصر الشيخوخة .   ومن المعروف أن في الشيخوخة الطبيعية تتضرر العدسة البصرية. في كثير من الأحيان لا رجعة فيها مع العلاجات التقليدية، ومع ذلك، فان الخلايا الجذعية يمكن إلى حد ما تعكس الضرر بشكل طبيعي، مع توقف كامل  لتقدم المرض.

 

• هل من المرجح  ان يرث  طفلي بعض مشاكل العين؟


• نعم، لوحظ ان بعض اضطرابات العين مثل الجلوكوما، الضياء وما إلى ذلك تكون مرتبطة مباشرة مع عوامل وراثية التي يمكن أن تكون إما وراثية أولطفرات جينيه . ، وترتبط بعض المشاكل الشائعة العين مثل الحروق وتلف القرنية مع الضرر البيئي.

 

• هل يمكن زرع العيون؟


• لا، لا توجد أدلة حاليا على عمليه زرع عيون كامله، ومع ذلك يمكن استبدال جزء من العين  إذا تم العثور على متبرع مناسب.


• هل  يقوم العلاج بالخلايا الجذعية، بعكس الضرر ؟


• نعم، الخلايا الجذعية هي خلايا بدائية من الجسم، ويمكن أن تؤدي عمل العديد من الأنواع المختلفة من الخلايا وفق الإشارات المناسبة. في حالة اضطرابات العين، وقد أظهرت هذه الخلايا تحسنا ملحوظا عن طريق التفريق الى خلايا مستقبلة للضوء،في قضبان ومخاريط خلايا العين الداخلية، وخلايا العصب البصري، ويتحقق هذا التمايز بشكل طبيعي جدا مع الحد الأدنى من التغير خارج الجسم، وذلك باستخدام الخلايا الجذعية ذاتيه المصادر مثل نخاع العظم أو الأنسجة الدهنية.

 

 

ماذا يمكنك ان تتوقع؟

تشير التقارير ان العديد من المرضى بعد خضوعهم  للعلاج بالخلايا الجذعية الى :
• تحسن كبير في الرؤية
• الحد من الألم
• تحسين حركات العين في حالة المرضى الذين يعانون قصر النظر
• التوقف الكامل أو تطور المرض.


للتواصل معنا :
موبايل ''١١ صباحا الي العاشره مساء بتوقيت مكه المكرمه''
موبايل / واتساب : 00918978353267 ..
الايميل لارسال التقارير عبره
neuro2arabic@gmail.com 


nivesh

Testting message

test

Testing proccess for comments