اتصل بنا

علاج امراض القلب بالخلايا الجذعية في الهند

علاج امراض القلب بالخلايا الجذعية في الهند


الألم في الصدر والذراع والشعور بالوخز، وضيق في التنفس، والتعب مع الأنشطة المعتادة قد يكون كل ذلك دلائل على أن قلبك لايعمل بصوره طبيعيه, والتي قد تؤدي في النهاية إلى أمراض القلب والأوعية الدموية. فمن مظلة واحدة والتي بموجبها العديد من الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية  تشير إلى نقص تروية القلب وأمراض الأوعية الدموية وأمراض الشرايين . من العديد من الأمراض المذكورة فان تصلب الشرايين وضغط الدم المرتفع هي الأكثر شيوعا.

قلبنا هو عضله مدهشه تضخ  الدم للاعضاء. التي تزود الدم المؤكسد إلى جميع أجهزة الجسم. مثل العضلات الأخرى في الجسم قلبنا يحتاج أيضا ما يكفي من الدم المؤكسد ليبقى قوي وصحي، ويعمل كما ينبغي. ولكن عندما توقف هذه العمليه  تحدث "النوبة القلبيةوهذا بدوره قد يلحق الضرر أيضا بأجهزة أخرى من الجسم والتي في حاجة مستمرة للأكسجين مثل الدماغ. وترتبط عدد من الحالات مع ضعف في القلب أو تلف بعضها قد يكون التلوث، والعيوب الوراثية وأسلوب الحياة، وما إلى ذلك من وسائل العلاج التقليدية فإننا يمكن أن نقلل من خطر الإصابة بقصور في القلب ولكن لا يمكن أن نعكس الضرر.

 

وقد بين اكتشاف ادراج الخلية الجذعية مسار بديل لوقف تطور الضرر، وكذلك لإصلاح ضعف القلب إلى حد ما. وبما أن هذه الخلايا الرئيسية في الجسم لديها قدرة هائلة لتثير كل الخلايا،بعد تخصيبها في المختبر يؤدي إلى نشوء خلايا القلب جديدة لاستبدالها مع الميته او التالفه

 

الأعراض


وتشمل المظاهر الرئيسية لاضطرابات القلب والأوعية الدموية، في المرضى الذين يعانون ما يلي:


ألم في الصدر أو عدم الراحة
ضيق في التنفس
أعراض أخرى تتمثل في العرق البارد، والغثيان، أو الدوار ، وعدم الشعور بالراحة في الجزء العلوي من الجسم في واحد أو كلا من الذراعين والرقبة والفك، أو المعدة

 

ويعتقد أن الخلايا الجذعية تعتبر بمثابه المحولات الطبيعية. عندما تتلف العضلات أو تضعف، من المعروف أن هذه الخلايا تنتقل الى موقع الإصابة وتقوم بشفاء الأنسجة التالفة. يتم ذلك عن طريق انتقال هذه الخلايا  الى عضلة القلب وحقنها  مرة واحدة في الجسم حيث تفرز الخلايا بعض الانزيمات التي تسهل  وتسرع عملية الشفاء أيضا.

 

الخلايا الجذعية تعتبر بمثابه الخلايا الأم  للجسم، والتفريق بين الأنواع المطلوبة من الخلايا على تسيير القنوات بالطريقة الصحيحة. وصلت الابحاث  أن حقنها مرة واحدة داخل الجسم، يمكن أن تعزز إعادة التوعيه من الشريان الجديد عن طريق إفراز عوامل النمو التي تسهل عمل الأوعية الدموية. يركز  نهج العلاج بالخليه الجذعية بشكل رئيسي على توفير عدد كاف من الخلايا الجذعية الناضجه الذي ستنتقل إلى اماكن متعددة من الأجزاء التالفة وتعيد بناءها.

 

العلاج بالخلايا الجذعية


العلاج بالخلايا الجذعية للقلب والأوعية الدموية:

 

نقوم باستغلال الخلايا الجذعية القويه المستخرجه من  نخاع العظم أو الأنسجة الدهنية للمريض نفسه ربما من الاثنين على حد سواء وهذا يتوقف على التقييم. أولويتنا القصوى هي توفير نمط العلاج الشامل، العلاج الفردي  هو الانسب للمرضى الذين يخضعون للعلاج.


استخدام خلايا الجسم نفسه هو تقنية آمنة جدا بدون أي آثار جانبية .

النتيجه:
نتائج العلاج بالخلايا الجذعية للقلب والأوعية الدموية


الغالبية العظمى من مرضى القلب تم علاجهم من قبلنا وقد أفادت التقارير انخفاض الذبحة الصدرية، بدون ضيق في التنفس وتحسين القدرة على التحمل. وقد لوحظ الاستقرار العاطفي. ووضع عدد احد وعشرين مريضا يعانون من مضاعفات القلب تحت الملاحظة بعد العلاج من أمراض القلب الإقفارية.

 

قصص المرضى:


هارون الخشب، العمر 60 واصيب بثلاث نوبات قلبية وقصور القلب


"أنا لم اعد اعاني أي ألم جراء الذبحة الصدرية أو أي ضيق في التنفس -... اوأي أعراض على الإطلاق وأستطيع المشي 3 أميال يوميا ورفع الأوزان الثقيلة مرة أخرى وأنا أعتبر هذا تحول كامل رأيت اختبارات القلب قبل أسبوعين رايته لا يزال يخفق"

 

الأسئلة الأكثر شيوعا


أسئلة متكررة


• ما الذي يسبب مرض القلب والأوعية الدموية؟
• هناك العديد من عوامل الخطر التي تساهم في تطور أمراض القلب والأوعية الدموية. بعض الناس يولدون مع الظروف التي تهيئ لهم لأمراض القلب والسكتة الدماغية، ولكن معظم الناس الذين يصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية بسبب مجموعة من العوامل مثل سوء التغذية، وقلة النشاط البدني والتدخين،  وكلما تعرض نفسك لعوامل الخطر، ترتفع فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


العديد من عوامل الخطرتسبب مشاكل مرض القلب والأوعية الدموية لأنها تؤدي إلى تصلب الشرايين.
تصلب الشرايين هو تضييق وسماكة الشرايين. تصلب الشرايين يتطور لسنوات دون ظهور الأعراض. ويمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم. حول القلب،وهو معروف باسم مرض الشريان التاجي، وفي الساقين كما هو معروف بمرض الشرايين الطرفية. ويرجع ذلك إلى ترسب المواد الدهنية والكوليسترول وغيرها من المواد في جدران الأوعية الدموية وتسبب التضييق وسماكة الشرايين. ومن المعروف أن تلك الويحات. اذا تمزقت لوحة يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية أو الأزمة القلبية.


• ما هي عوامل الخطر المرتبطة بهذا المرض؟
•. عوامل الخطر الأكثر شيوعا المدرجة المرتبطة بالمرض هي: السن والتدخين وزيادة الوزن، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول الخ
• ما هي علامات وأعراض النوبة القلبية؟

• ألم  شديد في الصدر وآلام في الذراع الأيسر أو الفك وصعوبة في التنفس. قد تظهر للمرأة بنفس الأعراض ولكن آلامها قد تكون أكثر انتشارا، تننشر في الكتفين والعنق والذراعين والبطن . ايضا عسر الهضم. ويمكن أيضا أن يكون هناك قلق غير مفسر، والغثيان، والدوخة، الخفقان وعرق بارد.


• كيف يتم علاجها تقليديا وتشخيصه؟
• تقليديا  عن طريق القسطرة، الدعامات أو تسليك الشريان من خلال عملية جراحية تحدد تبعا لشدة المرض. ومع ذلك الانعاش أو عكس الضرر غير مضمون، بالإضافة إلى ذلك ترتبط هذه الطرق مع العديد من الآثار الجانبية.


كيف يمكن أن تكون الخلايا الجذعية مفيدة للعلاج؟


• الخلايا الجذعية هي خلايا قابلة للتغيير ويمكن اعدادها وتقسيمها إلى عدد لا يحصى من الخلايا وفقا لمتطلبات العلاج. هذه خاصية رائعة  للخلايا الجذعية يمكن استغلالها لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض. هذه الخلايا يمكن استخلاصها من مصادر أقوى في جسدنا المعروفة باسم الأنسجة الدهنية ونخاع العظام. و تزرع مرة أخرى في الجسم، ويمكن لهذه الخلايا ان تتكاثر بسرعة  كبيرة لاستعادة الألياف التالفة، وتحسين الأوعية الدموية  لتمرير انسداد شريان وكذلك يمكن تحسين وظيفة الانسجه لتالفة.


• لماذا يعتبر العلاج بالخلايا الذعيه أفضل من العلاج التقليدي؟


• العلاج التقليدي يسبب  العديد من الآثار الجانبية. الخلايا الجذعية يمكن أن تلتئم بشكل طبيعي في الجسم مع التالف منها وتجديد الأنسجة المفقودة  لتحسين وظائف  الخلايا الضعيفه. في حالة اضطرابات القلب، فإنها يمكن أن تعزز الأوعية الدموية، وتجديد خلايا القلب لتطبيع وظيفة القلب. بالإضافة إلى ذلك  تستخدم خلايا الجسم نفسه للإصلاح، والعلاج بأقل تدخل جراحي دون أي آثار جانبية.


• أين يمكنني الحصول على مزيد من المعلومات حول المرض؟


• من خلالنا، لدينا كتيبات العلاج للحصول على معلومات أخرى تتعلق مرض القلب والأوعية الدموية.

 

ماذا يمكنك أن تتوقع؟


العديد من مرضى القلب والأوعية الدموية بعد الخضوع للعلاج بالخلايا الجذعية اشارت التقارير إلى :


• تحسن الأوعية الدموية
• أنخفاض الالم
• تحسن كفاءة القلب
• تحسن التنظيم الذاتي
• تحسن القدرة على التحمل واللياقة البدنية العاليه
• تحسن نوعية الحياة
• التوقف الكامل في تطور المرض

 

للتواصل معنا :
موبايل ''١١ صباحا الي العاشره مساء بتوقيت مكه المكرمه''
موبايل / واتساب : 00918978353267 
الايميل لارسال التقارير عبره
neuro2arabic@gmail.com


nivesh

Testting message

test

Testing proccess for comments